“أغاني النساء في صعيد مصر” كتاب يكشف تأثير المرأة في الثقافة والأدب الشعبي

أصدرت الهيئة المصرية العامة للكتاب ـ في سلسلة الثقافة الشعبية ـ كتابا بعنوان “أغاني النساء في صعيد مصر” لمحمد شحاتة علي.
وقال ناشر الكتاب: “لا يزال دور المرأة في صعيد مصر هو الدور الأكثر تأثيرا، وإن كان دورها يختفي خلف عمائم الرجال، فيظهر دورها جليا في موضوع هذا الكتاب الذي يستعرض أشكال الأدب الشعبي النسائي في صعيد مصر”.
“ففي الأفراح تنطلق زغاريد النساء لتبعث في النفوس البهجة والفرحة، ويعلو صوت أغانيهن ليقدمن من خلالها النصح للعروس والحكمة من خلاصة تجاربهن السابقة. وفي مناسبات الوفاة ينطلق عويل النساء ليكون الإعلان الأول عن الوفاة، ثم تنشد النساء مراثي تتسم بالشجن ولوعة الفراق، لتظهر قيمة المتوفى عند أهله والأثر فراقه على نفوسهم”.
ويتابع الناشر قوله “في موسم الحج تنشد النساء أغاني التحنين، التي تعبر عن الحنين لزيارة الأراضي المقدسة ووصف للرحلة، وتعبر عن فرحتهن بالقدر الذي اختارهن لزيارة الكعبة المشرفة وقبر الرسول”.
و”لاتزال النساء يؤدين دورهن في تربية الأبناء وإعداد الطعام والخبز، ومساعدة الرجال في الزراعة وتربية الماشية والطيور، لتثبت المرأة أنها شريك أساسي في هذا المجتمع إلى جانب الرجال، وأحيانا يفوق دورها دور الرجال”.
و”يجمع الكاتب بعض النصوص التي تنتشر في مجتمعنا، وأظهرت قيمة المرأة ومكانتها في مجتمعنا وبعض الأنشطة التي تشارك فيها”.