انخفاض البطالة لأدنى مستوياتها في بريطانيا منذ الأزمة المالية العالمية

سجلت البطالة في بريطانيا أدنى مستوى لها منذ الأزمة الاقتصادية في أغسطس 2008 قبل إفلاس البنك الأمريكى “لوهمان برازر” وبداية الركود الاقتصادي.
فقد انخفضت نسبة البطالة في الربع الأخير من عام 2014 بنسبة5.7 % وزيادة نسبة فرص العمل بحوالي 73.2 % وهو يعد رقما قياسيا منذ بداية تسجيل الإحصائيات في 1971، وقد وصلت نسبة البطالة إلى 8.5 % في نهاية 2011.

ويرى بعض المحللين الاقتصاديين أن البطالة لم تتقدم، فعدد العمال الفقراء في تزايد، خلال السبع سنوات الماضية انخفضت قدرة الشراء لدى البريطانيين منذ أزمة 1930.

ومن ناحية أخرى انخفض التضخم بنسبة 0.3 % لأول مرة منذ خريف 2014، وذلك بسبب انخفاض أسعار البترول، كما ارتفعت المرتبات بنسبة 2.1 % خلال العام الماضي. وهذا التحسن في الوضع الاقتصادي يشجع رئيس الوزراء “ديفيد كاميرون” على المطالبة بمدة رئاسية أخرى بعد الإصلاحات التي أجراها في الاقتصاد.