السرطان السبب الأول في وفاة أطفال الفلبين

كشف الدكتور جولنيوس ليسيونز، في مركز الأطفال الطبي الفلبيني، أن المركز يستقبل سنويا حوالى 10 آلاف طفل فلبيني مريض بالسرطان سنويا، مشيرا إلى أن أكثر من 70 ألف يعالجون في مستشفى اليوم الواحد، وذلك في بلد يصل تعداد سكانها 100 مليون مواطن، تخصص أقل من 5 % من مصادرها للصحة.

وأوضح أن هناك 3 آلاف و500 طفل يعانون السرطان سنويا وأن 2 من 10 يبقون على قيد الحياة، ما يجعل السرطان السبب الأول في الوفاة بعد الأمراض المعدية، لافتا إلى أنه لو تمت معالجتهم في الحال، فإنه يمكن إنقاذ أربعة أضعاف من هؤلاء المرضى.

ويرى رئيس الجمعية الفرنسية لمكافحة السرطان، الدكتور جان ميشون، أن العلاج الكيميائي له أضرار على صحة الطفل وخاصة بالنسبة للسرطانات النادرة الذي لا يوجد لها أي علاج، رغم أن الولايات المتحدة الأمريكية تقدم مساعدات إضافية للمعامل لتطوير العقارات خاصة للأطفال، والتي تصل إلى الملايين من الدولارات.