أزياء الربيع.. زهير مراد يقدم الأنوثة في ألوان هادئة.. وجاليانو يبرز حرفيته باستخدام الشيفون

تضم مجموعة زهير مراد الجديدة، باقة من القطع التي لا تستطيع أي امرأة أن تتخلى عنها في السهرات أو العمل. حيث تظهر فيها تنورات وفساتين قصيرة، وأخرى طويلة ومنفوشة، ومجموعة من البدل الرسمية والجمبسوت. جاءت ألوانها متركزة على الأسود والأبيض والوردي والأزرق والأزرق المائل إلى الأخضر.
أما بالنسبة لمصمم الأزياء جون جاليانو فيعود لعالم الموضة بمجموعة ميزون مارجيلا للهوت كوتور ربيع 2015، وعن تولي جون جاليانو منصب المدير الإبداعي لميزون مارتين مارجيلا، ننتظر بفارغ الصبر رؤية تصميماته من جديد منذ تركه لدار “ديور” في مارس 2011.
وأخيرا قدم عرض أزياء كامل من خلال مجموعة هوت كوتور ميزون مارجلا لموسم ربيع 2015 باسم Artisanal أي الحرفية الفنية، التي تم إطلاقها أمس الأول.
وبدا العرض وكأنه يركز على مجموعة من الرسائل والمعاني المخبأة التي أراد جاليانو العالم معرفتها. أولها كان اختياره تقديم المجموعة بعيدا عن أسبوع موضة الهوت كوتور في باريس نهاية الشهر الحالي.
وتقرر تحديد موعد العرض في نهاية أسبوع موضة أزياء الرجال في لندن بحضور محدود؛ من بينهم العارضة كيت موس وزوجها، مديرة تحرير مجلة فوغ آنا وينتور، والمصمم ألبير الباز، والمصمم مانولو بلانيك، وغيرهم.
كما تضمنت مجموعة هوت كوتور ميزون مارجيلا لموسم ربيع 2015 فساتين من المخمل والشيفون، وبدل نسائية واسعة، وجواكيت شتوية وأيضا تنورات قصيرة وشورتات الجينز والأحذية ذات النعل العالي. انحصرت الألوان بين الأبيض، والأسود، والأحمر والبيج. الملابس بمجملها لا يمكن ارتدائها كما هي ولكن بالنظر عن بعد، ستجدون بها العديد من القطع الجميلة التي يمكن تنسيقها بمفردها وهذا دون ذكر الحرفية الشديدة التي نفذت بها.
أما مجموعة أزياء كارولينا هيريرا لموسم ما قبل خريف 2015، الأناقة والبساطة يجتمعان من جديد في مجموعة أزياء المصممة الأمريكية كارولينا هيريرا لموسم ما قبل خريف 2015. فقط ظهرت فيها كلاسيكية العصور الماضية من خلال الأزياء ذات القصات المستقيمة والفساتين القصيرة التي تنتهي عند الركبة والفساتين الماكسي الأشبه بقصة الأميرات.
أخذت بعض القطع طابعا شبابيا من خلال نقوش الخنفساء والزهور المستخدمة فيها. والبعض الآخر، احتفظ بفخامته لتتناسب مع سيدة المجمتع الراقية من خلال الاعتماد على الألوان المحايدة مثل البيج والأسود والرمادي والأزرق الفاتح. ولم تغيب الجرأة أيضا عن بعض الأزياء، خاصة الفساتين الطويلة، مما يجعلها مرضية للمرأة التي تبحث عن التميز.