المجلس القومي للمرأة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي يعملان معاً لمكافحة العنف ضد المرأة في مصر

كتب حازم الملاح
أطلق المجلس القومى للمرأة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالشراكة مع وزارات العدل والداخلية والخارجية برنامج جديد لمكافحة العنف ضد المرأة.
صدقت السفيرة مرفت تلاوى، رئيسة المجلس القومى للمرأة، والسفير شريف رفعت، مساعد وزير الخارجية ومدير إدارة التعاون الدولي بوزارة الخارجية والسيد إجناثيو آرتذا، مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، البرنامج الجديد في حضور ممثلي وزارتي العدل والداخلية.
وفقاً لدراسة أممية لعام 2013، تتعرض 99% من النساء فى مصر لنوع من أنواع التحرش الجنسي.
يهدف البرنامج لحل تلك المشكلة والعنف ضد المرأة والفتيات من خلال تعزيز قدرات الهيئات والآليات الحكومية بالإضافة إلى رفع وعي المجتمع بالتأثيرالسلبي للعنف ضد النساء والفتيات والأسر والمجتمع ككل، كما يتم تشجيع مشاركة المواطنين والمواطنات عن طريق ربط التبليغ بإجراءات إنفاذ القانون من خلال تطوير التطبيقات التكنولوجيا.

و قال إجناثيو آرتذا، مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائى: “العنف ضد المرأة هو خطأ كبير. ولابد لنا كبشر أن لا نتسامح مع هذه المعانة التى تتعرض لها النساء والفتيات أو نقبل أن يفلت من العقاب مرتكبى تلك الجريمة. لابد من سياسة رفض تام للعنف ضد المرأة والفتياتفهى حق من حقوق الإنسان الأساسية الواضحة بلا غموض”.

يتم تمويل المشروع من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائى والذى يتم من خلاله عرض أفضل الممارسات والخبرات الدولية للمسئولين المصريين لقيادة الجهود الوطنية من أجل حل تلك المشكلة.