رشا أحمد تكتب: جناح من خيال

 
 
 
أصعدُ 
درجَ الكلماتِ
أنثر 
رمادَ العشقِ
أسكنٌ 
جزيرة مهجورة
النوافذُ مُطفأةْ 
أُفتّشُ عن حانةٍ
ومقعدٍ شاغرٍ
في فضاءٍ يُطلُّ على حنينٍ عابرٍ
الْبَحْرُ كُلَّ الْبَحْرِ أشْرَبُهُ 
وَيَقْتُلَنِي الظَّمَأْ
الأرصفةُ المخمورةُ بكَ
تُخبرني
كيف بوسع عاشقةٍ مثلي أن تصنع جناحاً من حنينٍ
ليصل إلى قلبك آمناً من الوجع السخي!!
 

*لكل من ترغب في مشاركة الخواطر أو المقالات برجاء التواصل معنا عبر بريد الكتروني: [email protected]

 

التعليقات