غدا.. الأمم المتحدة للمرأة تطلق تحالف الابتكار العالمي لدعم النساء في مجال التكنولوجيا

 

أعلنت لجنة المرأة التابعة للأمم المتحدة عن استعدادها لإطلاق التحالف العالمي للابتكار من أجل التغيير "جيسك" في مدينة نيويورك غدا الخميس، والذي يتعاون مع 22 شركة عالمية من القطاع الخاص والمنظمات غير الهادفة للربح والمؤسسات الأكاديمية على مدى عامين، لجعل الابتكار والتكنولوجيا يعملان بشكل أكثر فعالية للنساء والفتيات.

ووفقا لبيان اللجنة أول أمس، ستعمل تلك الشراكة العالمية على بناء الوعي بالسوق واستخدام إمكانيات الابتكارات لتلبية احتياجات المرأة من خلال البحث والدعم، وسيحدد الائتلاف أيضا الحواجز الرئيسية المتعلقة بالصناعة والتي تحد من النهوض بالمرأة والفتاة في مجالات الابتكار والتكنولوجيا وريادة الأعمال، والعمل بشكل تعاوني لتحديد وسائل لمعالجتها.

وقالت المديرة التنفيذية للأمم المتحدة، فومزيل ميلامبو نجوكا "يوفر الابتكار والتكنولوجيا فرصا لم يسبق لها مثيل للوصول إلى النساء الأكثر احتمالا أن تتجاهلهن فوائد التقدم، إلى جانب كسر عزلتهن وخلق سوق لأفكارهن ومنتجاتهن المبتكرة، فهذا أمر هام للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، ويحقق أيضا فوائد أكبر للمجتمع."

وأضافت "من خلال الائتلاف العالمي للابتكار من أجل التغيير والشراكات المماثلة، يمكننا الجمع بين قوة الأبحاث الأكاديمية، والخبرة العملية في مجال الصناعة، ودفع المجتمع المدني والخروج بشكل مبتكر من الوضع الحالي."

وحذر البيان من بعض الحواجز التي قد تقابل الشراكة، كان أهمها النقص الشديد في تمثيل المرأة في المجالات المتصلة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، والتمييز الجنسي في البحوث، وأيضا عدم وجود بيانات مصنفة حسب نوع الجنس، حيث تحد تلك العوامل  من فهم الصناعات واحتياجات المرأة، والوصول إلى الابتكار والتكنولوجيا واستخدامهما.

ومن المتوقع أن يشكل التحالف خطوة هامة في إحداث تغيير تاريخي في حياة النساء والفتيات، خاصة وأنه يتم بدعم مجموعة متنوعة من قادة الصناعة العالمية، أهمها BHP Billiton وDell  وEricsson، و Facebook وHP Inc، وLinkedIn، وSony، وكلها تعمل معا من أجل النهوض بجدول أعمال المساواة بين الجنسين.

ويضم الائتلاف أيضا مؤسسات أكاديمية مثل معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وأكاديمية نيويورك للعلوم، منظمات مثل "سمارت جيرلس آيمي بولر"، ومركز برانسون لريادة الأعمال بجنوب أفريقيا وشبكة إليفات، وسيعقد الاجتماع الافتتاحي، الذي يحضره كبار قادة الصناعة والأمم المتحدة، على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة غدا في مركز ساب ليوناردو في مدينة نيويورك.

التعليقات