مقتل متحولة جنسيا في الولايات المتحدة يرفع حصيلة الضحايا إلى 11 شخصا

 

تعرضت امرأة متحولة جنسياً إلى إطلاق نار في مكان عام بعد مشاجرة في بورتلاند، أوريجون، بالولايات المتحدة.

ووفقا لموقع "بينك نيوز"، تعتبر جي جي بيرس، البالغة من العمر 28 سنة، لتكون بذلك الشخص العابر جنسيا الحادي عشر العابر الذي يتعرض للقتل في الولايات المتحدة هذا العام، وذلك بعد وفاتها في 21 مايو.

وقد يرتفع هذا الرقم بعد أن تحدد الشرطة سبب وفاة نيكول هول البالغة من العمر 39 عاما، والتي عثر على جثتها في وايت روك كريك في دالاس بولاية تكساس في وقت سابق من هذا الشهر.

واعتقلت صوفيا جريس ادلر (33 عاما) في مكان الحادث في وسط مدينة بورتلاند، واتهمت فيما بعد بارتكاب جريمة قتل.

ولكنها قالت أثناء محاكمتها يوم الثلاثاء إنها غير مذنبة.

وعثر موظفو الطوارئ على جي جي بيرس، من بويز في ولاية ايداهو، مصابة بطلق ناري على جانب الطريق، لكنها توفيت في غضون دقائق من وصولهم إليها، وفقا لقناة تلفزيونية محلية KATU"."

وكشف أشخاص تربطهم صلة بجي جي أنها أخذت على عاتقها مهمة حماية النساء الأخريات اللاتي لا مأوى لهن.

وقالت أمبر، وهي صديقة لجي جي، والتي كانت حاضرة عندما حدث إطلاق النار :"ماتت بين ذراعي".

وتابعت" سمعت جي جي تقول: لا تلمسني، واستخدمت المتهمة حقيبتها في ضرب جي جي على وجهها، ما حدث جعل جي جي غاضبة وحاولت أن تذهب وراءها لترد لها الضربة، ولكن المتهمة أطلقت عليها النار".

وعزز الرقيب كريس بورلي من شرطة مدينة بورتلاند هذه الشهادة قائلا: "نحن نعتقد أنه قبل إطلاق النار كان هناك نوع من الخلاف أو الاضطراب الذي كان يحدث والذي أدى إلى إطلاق النار".

وأشادت جوسي ديليون-سوما، التي عرفت كل من جي جي بيرس والمشتبه به، بالضحية.

وقالت جوسي ديليون-سوما: "كانت جي جي شخصا مليئًا بالحياة، وكانت تحاول دائمًا مساعدة الناس".

وأضافت أنه إذا كانت جريس ألدر قد قامت بالفعل بإطلاق النار عليها، فهذا لم يكن بسبب خلاف شخصي.

يذكر أنه قُتل ما مجموعه 28 شخصًا من العابرين جنسيا في الولايات المتحدة في عام 2017، وهو أعلى رقم مسجل.

ويعتبر المعدل الحالي لعمليات القتل لعام 2018 هو نفسه معدل العام الماضي.

التعليقات