دراسة: تدخين السجائر الإلكترونية في فترة الحمل يزيد خطر إصابة الطفل بالربو حتى لو كانت خالية من نيكوتين

توصلت دراسة جديدة إلى أن تدخين السجائر الإلكترونية في فترة الحمل يزيد من خطر إصابة الطفل بالربو.

ووجدت الدراسة أن السجائر الإلكترونية ربما تسبب هذا المرض المحتمل الذي يهدد الحياة حتى لو لم تحتوي على النيكوتين، نقلا عما نشر على موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية اليوم.

وقال باوان شارما، المشرف على الدراسة التي أجرتها جامعة سيدني للتكنولوجيا، "يوجد تصور بأن تدخين السجائر الإلكترونية البديل الأكثر أمنا من تدخين السجائر ويستخدم بشكل متزايد كأداة للمساعدة على الإقلاع عن التدخين أثناء الحمل."

وتابع "دراستنا أظهرت أن تدخين الأمهات للسجائر الإلكترونية متربط بضعف وظيفة الرئتين وخطر إصابة الأطفال بالربو."

يذكر أن الربو يصيب حوالي 5.4 مليون شخص في المملكة المتحدة. 

التعليقات