كيف يؤثر أرق الأمهات على صحة الأطفال؟

 

اكتشف باحثون سويسريون أن نوم الأطفال يتأثر بشكل سلبي إذا كانت أمهاتهم يعانين من أعراض الأرق مما قد يضر صحتهم العقلية ونموهم وفقا لبحث جديد من جامعة وارويك وجامعة بازل.

 

وأظهرت الدراسة أنه عندما تعاني الأمهات من أعراض الأرق ويحصلن على قسط أقل من النوم، يقضي أطفالهن وقت أقل في النوم العميق نقلاً عن موقع "دوف ميد" الأمس .

 

اعتمدت الدراسة على تحليل البيانات من أطفال وأولياء أمورهم، ودرس الباحثون العلاقة بين أعراض الأرق عند الوالدين ونوعية النوم لدى الطفل.

 

تم تقييم نوم الأطفال خلال ليلة واحدة بواسطة جهاز تم نقله للمنزل يتم استخدامه لتسجيل النشاط الكهربائي في الدماغ مما يجعل من الممكن تحديد مراحل النوم المختلفة .

 

ووجد الباحثون أن الأطفال الذين تعاني أمهاتهم من أعراض الأرق يحصلون على قسط أقل من النوم ولم يكن هناك ارتباط بين مشاكل النوم عند الآباء ونوم الأطفال.

 

وتشير الدراسة إلى أن السبب يرجع لأن نوم الأطفال أكثر ارتباطا بنوم الأمهات أكثر من نوم الآباء.

 

يمكن أن يؤثر النوم القصير وضعف نوعية النوم على الصحة العقلية، والتعلم، والذاكرة، والإنجاز المدرسي في الأطفال.

التعليقات